إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

القراّن أصدق من كتابهم بدليل كتابهم .

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • القراّن أصدق من كتابهم بدليل كتابهم .

    القراّن أصدق من كتابهم بدليل كتابهم .
    *************************
    جاء في كتابهم ( تكوين 17: 17 ) أن ابراهيم ولد اسحق و كان عمر ابراهيم مائة سنه
    و أن اسحاق ولد يعقوب بعد موت إبراهيم و كان عمر إسحاق ستون سنه ( تكوين 25 : 16 )
    و يقول كتابهم أيضاً أن إبراهيم مات قبل مولد يعقوب و كان عمره 175 ( تكوين 25 : 7 )
    وهذا خطأ كبير
    و يتضح منه أن يعقوب تم ميلاده في حياة إبراهيم و كبر معه حتى بلغ سبعة عشر عاما .
    و يصدق هذا قول بولس في رسالته للعبرانيين 11: 9 أن إبراهيم عاش في الخيام و معه إسحق و يعقوب في أرض كنعان
    و القراّن هو الذي فضح هذا التضارب
    فجاء في سورة هود أن الله بشر سارة و إبراهيم بميلاد إسحق و يعقوب في حياتهما , كما فسر المفسرون الآية ( هود 71 ) .( سورة الأنبياء 72 ) .

    أيضاً في كتابهم ( تكوين 11 : 26 ) عاش تارح سبعين سنة وولد أبرام ( إبراهيم ) و ناحور و هاران .
    و هاران ولد لوط ( فقط ) و مات .
    و ناحور تزوج ( ملكه ) بنت هاران ( إبنة أخيه ) !!!
    ثم مات الأب ( تارح ) و عمره 205 سنة .
    و بهذا يكون عمر إبراهيم135 سنه عندما مات أبوه .
    و لكن كتابهم يقول أن عمر إبراهيم لما خرج من أرض قومه وبعد موت أبيه كان 75 سنة فقط ( تكوين 12 : 4 ) .
    إذاً بهذا النص الأخير يكون إبراهيم قد خرج من أرض قومه في حياة أبيه .
    و هذا ما يقوله القراّن الكريم في عدة أيات . ( سورة الأنبياء 51 – 72 *) ففضح الله كذبهم في كتابهم بالقراّن الكريم ليدل كل من يقرأه أن القراّن هو كتاب الحق الوحيد .
    :p:p:p

  • #2
    حضرة الاخ الدكتور : ارجو إفادتى

    الآيات 29-34:

    " 29 وطبخ يعقوب طبيخا فاتى عيسو من الحقل وهو قد اعيا 30 فقال عيسو ليعقوب اطعمني من هذا الاحمر لاني قد اعييت لذلك دعي اسمه ادوم 31 فقال يعقوب بعني اليوم بكوريتك 32 فقال عيسو ها انا ماض الى الموت فلماذا لي بكورية 33 فقال يعقوب احلف لي اليوم فحلف له فباع بكوريته ليعقوب 34 فاعطى يعقوب عيسو خبزا وطبيخ عدس فاكل وشرب وقام ومضى فاحتقر عيسو البكورية
    والسؤال حسب شرح انطنيوس فكرى ما اتضح لى ان البكورية تعنى انه زنا باخيه . فهل فعلا يعقوب زنا بلخيه مقابل وجبة عدس؟؟؟؟

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم يا مهدي
      هذا التفسير لم أسمع به
      هل الرجل يزني برجل ؟
      الصحيح هو أن هذا تخريف يهودي لإعلاء شأن اليهود بني يعقوب على إخوتهم , مثل كذبهم عن لعن ( كنعان) حفيد نوح بسبب شرب نوح الخمر و تعرية عورته , ليعطي اليهود لأنفسهم الحق في إبادة الكنعانيين و احتلال فلسطين , و النصارى أحفاد اليهود و تفرعوا منهم . فزعموا أن عيسو باع بكوريته ليعقوب بطبق عدس .و كأن هذا البيع يغير الحقيقه و ينفي أن عيسو هو البكر , فهذا كذب منهم لتغيير خلق الله و قدره و قضائه .

      تعليق

      يعمل...
      X