إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كانت أجمل أيام عمرنا لما كان الرئيس مننا عايش وسطنا بيصلي الفجر و يؤمنا و يحضر

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كانت أجمل أيام عمرنا لما كان الرئيس مننا عايش وسطنا بيصلي الفجر و يؤمنا و يحضر

    كانت أجمل أيام عمرنا
    لما كان الرئيس مننا
    عايش وسطنا
    بيصلي الفجر و يؤمنا
    و يحضر التراويح زينا
    و يصلي في القصر بشيوخنا
    و يدعي فيزيد قمحنا
    و كله ببركة ربنا
    أخاف ليكون ربنا غضب مننا
    فحرمنا من الأفضل مننا
    و تركنا نجفف دمعنا

  • #2
    لا تنسوه من دعائكم

    تعليق


    • #3
      الإسلام انهزم من بعدك يا ملك

      تعليق


      • #4
        الرئيس أعطى ظهره للقاضي و قام يصلي لله غير مكترث بحكم البشر عليه

        تعليق


        • #5
          لا أحب أن أصلي بالناس إماماً
          لأنني غالباً ما تغلبني الدموع و أنا أرتل القراّن
          فأخاف أن يظن أحد بي المراءاة , و أكتمها فلا أستطيع إكمال القراءة كما يجب
          و لكن في يوم عزل الرئيس السابق محمد مرسي
          بعد صدور البيان العسكري
          دخلت المسجد لأصلي
          فلم يكن به الا القليل من الرجال الكبار
          و قدموني إماماً
          و صليت بسورتي : الضحى و الشرح
          و بكيت فيهما بشدة عند قراءتي لقول الله سبحانه و تعالى لنبيه محمد عليه الصلاة و السلام , ( ما ودعك ربك و ما قلى , و للآخرة خير لك من الأولى ) و ( فإن مع العسر يسراً ) و بكى المصلون
          فقد شعرت أن الله يواسينا في مصيبتنا , و يواسي الرئيس محمد مرسي , بهذه الأيات .
          و ما زلت الى اليوم كلما قرأتهما سراً أو جهراً أتذكر ذلك اليوم فأبكي
          و لنا في هاتين السورتين تعزية كبيره عن كل ما حدث .
          ( فإذا فرغت فانصب , والى ربك فارغب )
          حسبنا الله ونعم الوكيل .

          تعليق

          يعمل...
          X