إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كلمات مسيحيه شائعه يقولها بعض المسلمين بجهل البابا القديس الأنبا

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كلمات مسيحيه شائعه يقولها بعض المسلمين بجهل البابا القديس الأنبا

    كلمات مسيحيه شائعه

    - البابا : هو أبو البشر أبوة عامه , أي إلههم المتسلط عليهم و حاكمهم و المتحكم في مصيرهم في الدنيا و الآخرة . وهويمنح سلطاناً إلهياً بلا حدود لبعض البشر , فيتحولون إلى كهنة أو رؤساء كهنة ( أساقفه ) بإرادته وحده.

    - االأبا - الذي يتنبأ في كل كلمه لأنه يتكلم بوحي الروح القدسي الإله

    - القديس : الذي لم يقعل خطيه , والمعصوم منها طول حياته منذ مولده , و الفادر غلى كل شيء حياً وميتاً ,وهو يرضى و يغضب , و ينفع ويؤذي و ينتفم , و يقبل النذور و الذبائح

    - الكاهن هو صاحب السلطان الديني الذي منحه له باباهم أوالأسقف ,فيحول الخبز و الخمر و الماء الى جسد ودم و لاهوت معبودهم بالحقيقيه ,و يدخل من يشاء إلى الدين و يحرم من يشاء و يطرد من يشاء ,وله سلطان تزويج المسيحيين و تطليقهم, أوفسخ عقود زواجهم, وله سلطان مغفرة الخطايا أو إمساكها على أصحابها ,ومناولة من يراه مستحقاً من جسد ودم و لاهوت ربهم وحرمان من يراه غير مستق , و غير ذلك من السلطان الإلهي الذي منحه له الأسقف .

    = هذه المعاني ليست في كتبهم و لكنها متوارثه في عفيدتهم و أفعالهم

    = فالمسيحيون يلجأون في كل حوائجهم الى القديسين, في طلب العفو و المغفرة و الشفاعة , وطلب الرزق و الذرية , و دفع المعتدي و الانتقام و النصر و الشفاء و المنصب و الحماية الخ

    = وباباهم معصوم من الخطيه منذ مولده الى موته , وهو رئيس الأساقفه ,و الأسقف هو رئيس كهنة منطقة كبيره, وكلاهما صاحب السلطان على تقديس الكهنة و إعطائهم سلطان بلا حدود ,وكلهم قادر على خلق إلهه من قربان وكأس خمر وماء بالحقيقه , وتقطيعه وتوزيعه على المسيحيين ليتحد الإله بهم بالحقيقه فلا يدخلون الجحيم أبداً , و سلطان مغفرة الخطايا مهمنا كانت بشاعتها , للأحياء والأموات , بل و التحلل منها في الماضي و الحاضر و المستقبل أيضاً كما حدث في الجملات الصليبيه,, و سلطان الزواج و الطلاق ,وسلطانالدخول في الدين و الطرد منه , وسلطان على الموتى بإخراجهم من العذاب و الإعفاء منه ...الخ

    =و القديس يجمع بين الإثنين حياً و ميتاً

    و الحمد لله على نعمة العقل و الفطرة السليم
يعمل...
X