إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شبهة نصرانيه قديمه مازال القساوسه يرددونها منذ كنت معهم طفلاً صغيراً أنهم أهل الذكر

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شبهة نصرانيه قديمه مازال القساوسه يرددونها منذ كنت معهم طفلاً صغيراً أنهم أهل الذكر

    شبهة نصرانيه قديمه

    ما زال القساوسه يرددونها للنصارى منذ كنت معهم طفلاً صغيراً الى الآن

    يقولون أن الله يشهد في القراّن أنه حفظ التوراة و الإنجيل من التحريف

    حيث أن القراّن يدعو النصارى و اليهود ( أهل الذكر )

    فقال في ( سورة الحجر 9 )

    (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ )

    و المسلمون الجاهلون بتفسير القراّن يصدقون , وتصيبهم الشكوك أحيانا

    = أولاً هذه الآية بالذات عن القراّن الكريم فقط

    فقد قال الله قبلها , أن الكفار قالوا لنبينا محمد في الآية ( سورة الحجر 6 )

    ( وَقَالُوا يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ )

    ومن هنا يفهم أي إنسان أن ( الذكر ) هنا هو القراّن الكريم , وقد عرف القساوسه هذا من قديم الزمان

    و مع ذلك فإن القساوسه يخفون الحقيقه و يرددون نفس الشبهة بلا ملل, ليقنعوا النصارى بأن كتابهم حق بشهادة الله في القراّن

    = أما الآية الأولى فهي في ( سورة النحل 43 )

    ( َوَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُّوحِي إِلَيْهِمْ ۚ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (43)

    وعموم هذه الآية فيها مدح أهل العلم، وأن أعلى أنواعه العلم بكتاب الله المنزل , وأفضل أهل الذكر أهل هذا القرآن العظيم

    و أهل الذكر هنا في هذه الآية هم أهل الكتاب من الأمم السابقة , يشهدون لأهل قريش أن الله لم يرسل رسلاً من الملائكة بل من البشر يوحي اليهم أن يدعو الناس للتوحيد

    و المفتاح لهذا الموضوع هو أن كل كتاب أنزله الله هو ذكر لأهله المنزل اليهم

    و أكثر ما جاء في القراّن الكريم عن ( الذكر ) هو يعني القراّن , وهذا في أيات كثيره

    مثل ( النحيل 44 ) ( و أنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ) و ( سورة ص 8 ) قول مشركي قريش عن محمد صلى الله عليه و سلم ( أأنزل عليه الذكر من بيننا ) وغيرها

    فهذا بيان للقساوسه

    و لعلهم يتوبون عن الكفر بالله و عبادتهم للمسيح عبد الله

    الحمد لله الذي هداني للاسلام
يعمل...
X