إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إحذروا إشهار الاسلام في الأزهر شيء سهل وممكن يكون بدون عقيده سليمه فاهتموا بتعليمهم

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إحذروا إشهار الاسلام في الأزهر شيء سهل وممكن يكون بدون عقيده سليمه فاهتموا بتعليمهم

    .إحذروا : إشهار الاسلام في الأزهر شيء سهل وممكن يكون ( بدون إسلام حقيقي ) فاهتموا بتعليم المهتدي دين الاسلام , ولا تزوجوه أو تزوجوها الا بعد التأكد من إستخراجهم بطاقه شخصيه اسلاميه و التزامهم بالصلاة و الصوم و الزكاه و انتهائهم عن العبادات و العقائد و العوائد المسيحيه لفترة معقوله . فكم عانينا من إشهار الإسلام في الأزهر فقط لجمع الأموال أو للزواج من شخص معين دون ترك النصرانيه ثم يعود الى أهله محملاً بالنقود و قد أرضى رغبته و لم يخسر شيئاً .
    و لقد حذرنا الله من ذلك في القراّن الكريم في قوله تعالى ( وقالت طائفة من أهل الكتاب آمنوا بالذي أنزل على الذين آمنوا وجه النهار واكفروا آخره لعلهم يرجعون )
    وقوله تعالى : ( ولا تنكحوا المشركين حتى يؤمنوا ) و لم يقل ( حتى يسلموا ), فقد حذر الله من الاسلام الظاهري في قوله تعالى ( ( قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولما يدخل الإيمان في قلوبكم وإن تطيعوا الله ورسوله لا يلتكم من أعمالكم شيئا إن الله غفور رحيم )

  • #2
    التي أسلمت و الذي أسلم
    بإشهار إسلام سراً فقط
    و لم يهجرا الأسرة المسيحيه
    سألتني إحداهم:
    فقلت لها :
    - إنك لم تسلمي بعد
    فسوف تعيشين حياة مسيحيه
    - قالت لي : هذا في الظاهر
    = فقلت لها : هل ستجرؤين على عدم الذهاب معهم الى الكنيسة
    - قالت : لا , و لكن هذا تصرف ظاهري فقط
    =فقلت لها : هل ستجرؤين على عدم المشاركة في أكل جسد ربهم و شرب دمه و رسم علامة الصليب على وجهك و أنت تتناولينه من يد الكاهن مع السجود له بخشوع , وتقبيل يد الكاهن و تقبيل الصليب و الصور و إيقاد الشموع و المشاركة في الاجتماعات و الاعتراف للكاهن ؟
    - فقلت : لا . ولكن هذا في الظاهر فقط
    =فسالتها : هل ستجرؤين على صلاة الفريضة الإسلاميه ولو مرة في اليوم و صوم ولو يوم في رمضان؟
    - فقالت : لا . و لكن سأحاول
    = فسألتها : هل ستجرؤين على قرائة القراّن أو حتى سماعه ولو خمس دقائق في اليوم ؟
    - فقلت : لا . و لكني سأحاول
    = قلت لها : فمتى و أين و كيف ستعيشين مسلمه ؟
    - قالت : سأحاول في السر .
    = فسألتها : هل ستجرؤين عن الامتناع عن معاشرة زوجك ؟ وهو يسمي باسم الصليب و باسم يسوع ؟
    - فقالت : هذا مستجيل. و بكت . وقالت : انت بتعجزني ؟
    = فقلت لها : أتنكرين أن هذا كله كفر و زنا ؟
    - قالت لا أنكر . و لكنى أحب أولادي و لا يمكنني البعد عنهم
    = فقلت لها : القانون يسمح لك بضمهم بعد إسلامك . و لكن : هل زوجك وأولادك أهم من اّخرتك ؟ إنها إما جنه و إما نار .
    - فبكت و قالت : انت كلامك صعب . ألا يوجد حل وسط ؟
    فقلت لها كل من أسلموا من أيام الرسول صلى الله عليه و سلم الى اليوم هجروا حياة الكفر بما فيها من مال و عيال و أملاك بدون تفكير الا في الآخرة , فهي خير و أبقى .
    == و أقول لكل من يعملون بالدعوة :
    = إن إشهار الإسلام في الأزهر ورقه ليس لها قيمه بدون خطوتين :
    هجرة الماضي تماماً ,
    و إستخراج بطاقه إسلاميه .
    = و أضيف : لكم خدعنا من رجال ونساء بإشهار الإسلام وحده , فكان لجمع المال ثم العوده للنصارى .
    = وكم من مشاكل حدثت في بيوت و أسر بسبب احتضانهم من أسلموا بإشهار الإسلام فقط , ثم يفرون بعد تحقيق أغراض لا داعي لشرحها الآن , و إفساد ما يمكن إفساده. وحسبنا الله ونعم الوكيل
    و الله ولي التوفيق

    تعليق


    • #3
      منقول
      لماذا إعتنقنا الإسلام؟؟ ولماذا أحببناه؟؟ حتى أحببنا الشهادة في سبيله??

      فاطمة
      قد يكون سبب كتابتى لهذا الموضوع ما يحدث الآن من كثرة الطعن في دين الإسلام ، من الكفار ,وخاصة فى الغرب ، لعدم معرفتهم بهذا الدين العظيم ،ولجهلهم بمحاسن وسماحة الدين الذي ننتمى إليه وإلى رسالة رسوله الكريم
      وكذا لجهل بعض المسلمين بالأمور السمحة والعظيمة لدينهم الحنيفمما يجعلهم يساعدون أعداءه على محاربته دون أن يشعرون
      لذلك حاولت أن أبين ولو جزء بسيط من عظمة الإسلام وتعدد مزاياه ، وكثرة محاسنه .
      وهذا أخواني غيض من فيض ، ولكن لعلها تكون عظة وعبرة .
      بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
      (اليَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي ,وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِيناً) المائدة 3
      - لايوجد دين اشترط لدخوله واعتناقه بكلمة التوحيد لله والشهادة لرسوله إلا الإسلام.
      - لا يوجد دين من الأديان يؤاخي بين العقل والعلم في كل ميدان إلا الإسلام .
      - ولا يوجد دين يدعو إلى الحضارة والعمران
      إلا الإسلام .
      - ولا يوجد دين شهد له فلاسفة العالم المتحضر إلا الإسلام ..
      - ولا يوجد دين يسهل إثباته بالتجربة
      إلا الإسلام .
      - ولا يوجد دين من أصوله الإيمان بجميع الرسل والأنبياء والكتب الإلهية إلا الإسلام .
      - ولا يوجد دين جامع لجميع ما يحتاجه البشر
      إلا الإسلام .
      - ولا يوجد دين فيه من المرونة واليسر الشيء الكثير إلا الإسلام .
      - ولا يوجد دين تشهد له الإكتشافات العلمية
      إلا الإسلام .
      - ولا يوجد دين صالح لكل الأمم والأزمان
      إلا الإسلام ..
      - ولا يوجد دين يسهل العمل به في كل حال من أحوال الدنياإلا الإسلام .
      -ولا يوجد دين لا إفراط فيه ولا تفريط
      إلا الإسلام .
      -ولا يوجد دين حفظ كتابه المقدس إلا الإسلام .
      -ولا يوجد دين صرح كتابه المُنزل بأنه عام
      لكل الناس إلا الإسلام .
      - ولا يوجد دين يأمر بجميع العلوم النافعة
      إلا الإسلام ..
      - الحضارة الحاضرة قبس من الإسلام .
      وهذه الحضارة التى يعيشونها مريضة
      ولا علاج لها إلا الإسلام .
      - ما شهد التاريخ حضارة جمعت بين الروح والمادة إلا حضارة الإسلام .
      - السلام العالمي لا يتم إلا بالإسلام .
      - ولا يوجد دين يسهل إثباته بالتحليل العلمي
      إلا الإسلام .
      - ولا يوجد دين وحد قانون المعاملات بين البشر إلا الإسلام .
      - ولا يوجد دين أزال امتياز الطبقات إلا بالتقوى والعمل الصالح إلا الإسلام .
      -ولا يوجد دين حقق العدالة الاجتماعية
      إلا الإسلام .
      - ولا يوجد دين لا يشذ عن الفترة في شيء
      إلاّ الإسلام ..
      - ولا يوجد دين منع استبداد الحكام وأمر بالشورى إلا الإسلام .
      - ولا يوجد دين أمر بالعدالة مع الأعداء
      إلا الإسلام .
      - ولا يوجد دين بَشرت به الكتب السماوية
      إلا الإسلام .
      *- ولا يوجد دين أنقذ المرأة في أدوارها : أماً وزوجة وبنتاً إلاالإسلام .
      - ولا يوجد دين ساوى بين الأبيض والأسود والأصفر والأحمر إلا الإسلام .
      - ولا يوجد دين أمر بالتعليم وحرم كتمان العلم النافع إلا الإسلام .
      - ولا يوجد دين قرر الحقوق الدولية إلا الإسلام .
      - ولا يوجد دين توافق أوامره ما اكتشفه الطب الحديث إلا الإسلام .
      -ولا يوجد دين أنقذ الرقيق من المعاملات الوحشية وأمر بمساواة السادة بالعبيد ومنع الرق والرقيق وحض على وجعل من الكفارة عن الذنوب عِتق الرقاب إلا الإسلام .
      - ولا يوجد دين قرر سيادة العقل والخضوع للحكمة إلا الإسلام
      - ولا يوجد دين ينقذ الفقراء والأغنياء بفرض جزء من مالالأغنياء يعطى للفقراء إلا الإسلام
      - ولا يوجد دين قرر من الأخلاق مقتضى الفطرة والحكمة الإلهية ،فللشدة موقف وللرحمة موقف إلا الإسلام .
      - ولا يوجد دين أمر بالإحسان والرفق بجميع الخلق إلا الإسلام .
      - ولا يوجد دين قرر أصول الحقوق المدنية على قواعد فطرية إلاالإسلام .
      -ولا يوجد دين إعتنى بصحة الإنسان وثروته
      إلاّ الإسلام .
      - ولا يوجد دين أثر في النفوس والأخلاق والعقول كالإسلام..
      - ولايوجد دين حرض وحث لحب نبيه والطاعة له كما أمرنا ربنا فى كتابه الكريم إلا الإسلام
      - ولايوجد دين سَمى من يُقتل فى سبيله شهيدا ً ووضعه فى مصاف الصديقيين والأنبياء وجعله
      حيا ً بعد مماته عند ربه إلا الإسلام.
      (فهل من عاقل يعقل ليجد من عقله ما يرويه؟؟)
      اللهم أرزقنا شهادة فى سبيل رفع راية دينك عالية خفاقة
      اللهم أرزقنا شفاعة من نبيك وحبيبك محمد ترضى بها عنا
      اللهم ثبتنا على دينك وأختم بالصالحات أعمالنا
      وأقبضنا إليك على قول :
      لا إله إلا الله محمد رسول الله
      لعلى أكون وفيت ولو ذرة من مزايا هذا الدين العظيم –
      ولا اتنسونى ووالديِّ من صالح دعائكم
      والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      وجزاكم الله خيراً

      تعليق


      • #4
        = أول واجبات التعامل مع من نرى فيهم التوجه للإسلام و السعي الجاد للإسلام هوتأليف قلوبهم و تعليمهم الإسلام الصحيح و إن لم يسلموا .

        = شروط صحة الإسلام كما تعلمنا من كتاب الله :

        التوبة عن كل ما سبق من عقيدة و عمل

        إقامة الصلاة على وقتها وليس صلاة ركعتين فقط عند النطق بالشهادتين ,

        و دفع زكاة المال إن كان يملك النصاب أو تعليمه هذا المبدأ لينفذه في الإسلام ,

        = شروط الزواج من المهتدين الجدد :

        تعريفهم الإيمان بأركانه , و الاعتراف بها وليس الاسلام فقط

        = و شرط قبول المهاجرات للإسلام : امتحانهن كما جاء في كتاب الله .



        فكم من مصائب حدثت لمن تغاضوا عن هذه الشروط من المسلمين المتعاملين مع المهتدين الجدد بالسلب أو الإيجاب .

        و الله ولي التوفيق

        تعليق


        • #5
          إشهار إسلامي

          أجلت إشهار إسلامي حتى توفت والدتي لما شعرت باقتراب موتها خوفاً من أن يتهموني بقتلها حزناً

          فلما توفت بعد حوالي ستة أشهر , بدأت خطوات إشهار إسلامي

          فسألت صديقي و حبيبي وجاري أحمد الدمرداش عن أول خطوات الإسلام فأرشدني إلى نطق الشهادتين و الاغتسال و صلاة ركعتين بعد الوضوء.وطلبت منه كيف أتعلم الوضوء و الصلاة فأعطاني كتاب الدين للصف الأول الابتدائي , وبالفعل قرأته , و كتبت التشهد على ورقة منفصلة كنت أضعها أمامي لأردده في الصلاة و بعدها كما علمني حتى حفظته

          و أرشدني إلى إمكانية الاستعانة بالمصحف في الصلاة ,و قرائة السور القصيرة حتى أحفظ القراّن بالتدريج . و نفذت كل النصائح .

          ثم سألته عن خطوات تغيير البطاقة فأرشدني الى الاستعانة بمحامي لأنه لا يعرف الخطوات القانونيه .

          و سألت أحد المحامين فخاف من معاونتى و قال لي : إذهب الى مديرية الأمن و اسأل عن مكتب الشئون الدينيه وهناك سيقولون لك كل شيء , و إن سألوك عما دفعك لهذا قل لهم أنا اقتنعت بالإسلام و أسلمت برغبتي ولا تذكر إسم أي شخص لئلا تجلب له المشاكل .فتعجبت

          و بالفعل ذهبت الى مديرية الأمن ( القديمة ) بالإسكندريه . ودخلت مكتب الشئون الدينيه في الدور الأول علوي . , وهناك وجدت رجلاً و امرأة محترمين جداً . و سألتهما , فاستفسرا منى عن سبب إسلامي فقلت لهما :الاقتناع . فأخذني الرجل إلى ( لواء ) ففتح لي محضر و سألني عن بياناتي ثم عدة أسئلة .كان منها :

          - لماذا أسلمت ؟ - هل هناك من أغراك بشيء ؟ - هل تخاف من شي ء أو من أي شخص ؟ - هل وعدك أحد بمال أو زواج أو أي شيء ؟ - و عدة أسئلة أخرى .

          - فلما أنكرت كل إغراءات أآو تهديدات , سألني : هل نحضر لك قسيس ( ما يدعونه: جلسة نصح و إرشاد ديني ) فقلت له أنا طبيب وعمري يقترب من الأربعين عاماً وكنت من رجال العلم الديني بالكنيسة وممن يعدونهم للرهبنة أو الكهنوت , ودرست كل شيء بعناية قبل أن أقدم على ترك ديني في هذا العمر , فلا أحتاج لنصح أو إرشاد من أحد , فكتب ( رفض جلسات النصح و الإرشاد ) ثم طلب منى التوقيع على أقوالي , ثم قال للأستاذ / عبد الحميد - المصاحب لي أن يصحبني في اليوم التالي إلى أمن الدولة ومعنا المحضر لإتمام الإجراءات . فشعرت بخوف ., فلما راّني إضطربت و سألته : يعني لازم أمن الدولة ؟ طمأنني و قال لي : هذا إجراء روتيني ضروري .

          - ولكنى توجست خيفة .و كنت على حق في شعوري هذا . وحدثت لي مفاجأة أيضاً في الطريق . فماذا حدث ؟

          نلتقي غداً إن شاء الله .

          و أسألكم الدعاء .

          تعليق


          • #6
            نتابع : إشهار إسلامي
            = في أمن الدولة :
            - في الموعد المحدد ذهبت الى مديرية الأمن الى مكتب الشئون الدينيه و قابلت الاستاذ عبد الحميد و أخذ المحضر من سيادة اللواء المسئول و توجهنا سيراً على الأقدام إلى أمن الدولة القريب من هناك , وبمجرد وصولنا الى منطقة المنشيه وجدت قسيساً أعرفه وقف أمامنا و لم يسلم على الرجل المصاحب لي ,وتوجه إليَّ مباشرةو سلم عليّ مرحباً بي . فنظرت اليه و لم أنحنى لتقبيل يده كما هي العادة في المسيحية وقلت له ببرود : أهلاً . فنظر لي متعجباً و قال لي : انت مش عارفني يا دكتعور وديع ؟ فقلت له : لا أتذكرك . فقال لي : أنا أبونا أثناسيوس قسيس كنيسة اللبان . فقلت له لا أتذكرك . هل تريد شيئاً فنظر لي باستغراب . فتركته ومضيت في طريقي مع الاستاذ عبد الحميد الذي ابتسم ابتسامة عريضة . فقلت له : أنا أعرفه جيداً و لكني لم أعد أتبعهم في دينهم . وكان هذا القسيس هوكاهن كنيسة اللبان التي تقع بجوار بيت ( ريا و سكينة ) و قضيت معه عدة سنوات أنشيء له فريقاً من الشمامسة وأعلمهم الألحان و الصلوات و الطقوس الكنسيه . وفي الأرثوذكسيه ينظرون الى من لا يقبل يد القسيس على أنه مثل بطرس لما أنكر المسيح في المحاكمة .أي أنه كافر .
            = وفي أمن الدولة صعدنا لأول دور على سلم خلفي حديدي , و دخلنا مكتب ( عقيد ) بملابس مدنيه , و أمر الموظف بالانصراف بعد ما اطلع على المحضر الذي معه , و أنا واقف ,و بعد ذلك سألني نفس الأسئله ,ولم تعجبه إجاباتي كما شعرت من قسمات وجهه , ثم أضاف يسألني : من الذي تخاف منهم في حالة إشهار إسلامك ؟ فقلت له : لا أحد . فقال : ألا تخاف من أسرتك و أقاربك وجيرانك المسيحيين ؟ فقد كنت أقيم في شقة والديّ في بيت كله مسيحيين في شارع النعم المتفرع من شارع الرصافه بحي محرم بك . رقم 32 . فقلت له : لن أخبرهم , سأرحل عنهم في هدوء إلى منطقة بعيدة عنهم .. فقال لي ومن أدراك أنهم لن يعرفوا ؟ فسألته : ممن سيعرفون ؟ قال لي : مننا نحن . فنظرت له متعجباً . فقال لي نحن سنرسل اليهم فرداً فرداً لأخذ التعهد عليهم بعدم التعرض لك . فقلت له :أسرتي ناس مسالمين ومحترمين ولا أريد أن أدخل معهم في عداوة بسبب استدعائهم وأخذ التعهد عليهم بدون ما يعملوا شيئاً ضدي . فقال لي غاضباً : ده شغلنا و احنا فاهمين بنعمل ايه لحمايتك ومن المشاكل مستقبلاً . فخضعت لقوله . و أمليت عليه وهو يكتب أسماء إخوتى وأخواتي وأزواجهم وأماكن عملهم .و أما أقاربي فقلت له أنهم يقيمون خارج الاسكندريه ولا حاجة لاستدعائهم ,فاكتفى بإخوتي . و أمرني بالانصراف و العودة بعد شهر لمعرفة النتيجة و المتابعه في الإجراءات . و انصرفت مغموماً لتأخر الإشهار الذي كنت أظنه أيسر من ذلك .
            - وتوالت المفاجأّت . الكثير من المشاكل من كل باب قبل أن أبدأ الإجراءات , من أسرتي ومن جيراني وفي مكان عملي . ونتابع ان شاء الله غداً وأسألكم الدعاء .

            تعليق


            • #7
              نتابع : إشهار إسلامي .

              قبل الانتهاء من إجراءات إشهار الإسلام إزدادت المضايقات و سوء المعامله من حولي إلى درجة لا تطاق , فهربت الى منطقة الدخيله وأجرت شقه جعلتعها مسكن و عياده معاً , ولم يتركوني في حالي و بحثوا عنى حتى عرفوا مكاني و سلطوا علي المسيحيين هناك وهم كثيرون في شارع الجيش و حول الكنيسه ( العذراء ) فضايقوني .

              ولما ازداد الأذى حتى وصل الى محاولة دهسي بسيارة على يد شاب عاطل من أسرتنا هو ابن عمتى يكبرني بعام واسمه سمير يوسف ابراهيم .

              فهربت الى ( الدلنجات )محافظة البحي
              ره بنصيحة صديق طيب اسمه /محمد فهمي زيدان , ويعمل منجد عربي . متزوج من بنت خالته المقيمة بالاسكندريه .وكانت أسرتها زبائني في عيادتي بالاسكندريه . و كنت وما زلت أعتز بهم و بمعرفتهم كأسرة محترمه .
              واستقلت من عملي بوزارة الصحة بالاسكندريه لكي لا يتتبعني أفراد أسرتي , وكان إخوتي ثلاثه صيادله و واحد طبيب أنف و أذن .
              وكنت أسافر من الدلنجات الى الاسكندريه لاستكمال الإجراءات
              و في الدلنجات عملت بعقد مؤقت لمدة ساعتين بوميا بمبلغ زهيد ( 80 جنيه شهرياً ) ببطاقتي القديمه ( مسيحي )حتى استخرجت بطاقتي الجديده كمسلم ثم تعاقدت مع التأمين الصحي في (إيتاي البارود ) بعقد دائم بمبلغ أفضل بكثير, ولم أكن أعرف أنه يتبع إدارة (فرع شمال غرب الدلتا) ومقره الاسكندريه .
              و بعد انتهاء تحريات أمن الدوله ثم تحريات مديرية الأمن ( البحث الجنائي) ثم قسم الشرطه ( فيش و تشبيه )
              عدت الى مديرية الأمن , ومن هناك ذهبنا الى ( الشهر العقاري ) أخيراً لعمل اشهار إسلام يحمل ختم وارة الداخليه , لاستخراج ( البطاقه الشخصيه - مسلم ) و وجدت غيري معي أمام الموظف المسئول الأستاذ / عبد الله . وبدأنا واحد واحد بتطق الشهادتين أمامه وأمام موظف الأمن الأستاذ عبد الحميد , و كتب الأستاذ عبد الله ذلك في السجل و قمت بالتوقيع و شهد على توقيعي كلاً منهما . وهكذا باقي من أسلموا . و كتب لكل واحد منا شهادة إشهار الإسلام و ختمه بالأختام الرسيه و سلمه له .
              و من الشهر العقاري ذهبت الى السجل المدني محل ميلادي لعمل ( شهادة تصحيح وتثبيت و إبطال قيد ) مختومه بختم النسر ومكتوب فيها الإسم الأصلي / وديع سليمان بطرس , و الديانه مسيحي , و إسم الأم / ناديه ميلاد جرجس , واسم الأب / سليمان بطرس عبد الملمك , و تاريخ ومحل الميلاد , و تاريخ ومحل إشهار الإسلام , و قد اختار (الإسم الجديد ) واختار الدين ( مسلم ) . ثم عدة أختام ودمغات .
              ثم توجهت إلى السجل المدني محل السكن و سلمت بطاقتي الشخصيه - مسيحي ,ومعها إشهار الإسلام و شهادة التصحيح . و تسلمت بطاقتي الجديده - مسلم .
              - ودخلت مسجد المحطه في الدلنجات أمام الإدارة التعليميه , في صمت , لأصلي صلاة الجماعه التي تمنيتها كثيراً لأول مرة في حياتي . وكانت صلاة الظهر . وقمت بتعليق يافطه بإسمي الجديد على شقتي . و استخدمتها عيادة وسكن معاً .
              و نتابع ان شاء الله .
              و أسالكم الدعاء

              تعليق

              يعمل...
              X