إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إنهم يعبدون مريم .

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إنهم يعبدون مريم .

    [Bإنهم يعبدون مريم .
    ************
    بسم الله الواحد الأحد الفرد الصمد , الذي لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفواً أحد .
    الحمد لله على نعم العقل و الفطرة و التوحيد . نعمة الاسلام .
    إعلم يا عبد الله أن العبادة تشمل إعتقاداً و أفعالاً , بالقلب و اللسان و البدن .
    و هذه العبادات كلها لا يجب لمؤمن أن يتوجه بأيٍ منها لغير الله ,
    لأنه هو وحده الخالق الرازق الديان المحيي المميت الشافي الغفار الرحوم الجبار المنتقم الحَكَمُ العدل ... إلى اّخر الأسماء الحُسنىَ و الصفات العُلىَ .
    و أسرد لكم الآن ما أتذكره من العبادات القلبية و البدنية و القولية التي لا تكون لأيٍّ من البشر إلا لله وحده لا شريك له , و يقدمها المسيحيون لمريم و من بعدها للقديسين و البطاركة أيضاً :
    1- السجود
    2- الاعتقاد في النفع و الضرر
    3 –الاعتقاد في الاستحقاق أن نتوجه إليه بكل القلب
    4- الصلاة
    5- الصوم
    6= الدعاء
    7- طلب الطلبات الدنيوية مثل الشفاء و الرزق و إنجاب الأولاد و النجاح و جلب النفع و دفع الضرر
    8- طلب الطلبات الأخروية مثل المغفرة و النجاة من العذاب و الفوز بالنعيم و مصاحبة الصالحين و النبيين .
    9 – أن نخاف من غضبه و من عقوبته .
    10 – أن نستنجد به عند الأزمات
    11 – وهو يملك أمر النجاة في يوم الدين .
    12- النذر له و تقديم النذور و الذبح و الهدي ..
    و غير ذلك الكثير .
    = و تقول العقيدة الأرثوذكسية و عقيدة الكنيسة اليونانية : أن مريم هي أم إلههم التي لا يمكنه أن يرفض لها طلباً , ولذلك فإن التوجه إليها إجابته مضمونة و مؤكدة 100 % , فيكون التوجه إليها بما ذكرناه من العقيدة و العبادة هي تستحقه و تتقبله و ينفع فعلاً .فيتوجهون إلى مريم قبل التوجه إلى يسوع معبودهم .
    = و تقول العقيدة الكاثوليكية : إذا كان إبن إلههم معبوداً فكم بالأولى أمه ؟ فيتوجهون إليها بأكثر مما يتوجهون به إلى يسوع إبن معبودهم .
    = و أما البروتستانت فهم أعقل الطوائف , فيقولون أن مريم إمرأة مؤمنة صالحة و سوف يحاسبها الله في يوم القيامة مع كل البشر .
    = و لذلك ترى الأرثوذكس و الكاثوليك و اليونانيين في قانون إيمانهم الذي يتلونه قبل كل صلاة , يبدأون بالتوجه إلى مريم بالتعظيم بصفتها أم إلههم ,قائلين :
    نعظمك يا أن النور , أي : يا أم الله , سبحان الله و تعالى عما يقولون علواً كبيراً
    ثم بعد الأم يتوجهون إلى الأب , ثم إلى الإبن , ثم إلى الروح القدس , فنفهم أن مريم صارت تستحق العبادة عندهم قبل الثالوث كله , سواء كان واحداً أم ثلاثة .
    = و لذلك أيضا تجد في كل كنيسة مقصورة خاصة بمريم , و صورها تملأ الكنيسة , و صورها أضخم من صور المسيح , ولا تجد صورة كاملة للمسيح إلا صورته وهو في وضع الهزيمة و البكاء و اليأس و لإهانة , رافعاً عينيه بذل و يأس إلى السماء يطلب النجاة , وهو عارٍ تماماً كما ولدته أمه . بينما صور مريم كلها تظهر فيها مريم و على رأسها التاج و من حولها النور و الملائكة .
    - و في كل كنيسة أماكن كثيرة لإيقاد الشموع لمريم , و هي مدفوعة الثمن بمبالغ باهظة تختلف بحجم و عدد الشموع , وكل شمعة بِطِلبة و سؤال , حجم الشمعة و ثمنها بحسب حجم الطِلبة و السؤال , و ثمن مريم أعلىَ ثمن داخل الكنائس , بينما لا توجد أماكن لأي شموع ليسوع إلا للمصلوب الضعيف المُهان فيما ندر من الكنائس , و لا تخلو كنيسة من عدة أماكن لمريم في الأماكن الظاهرة , من باب الكنيسة و ساحتها و حديقتها إلى مقصورتها المجاورة للمذبح الذي يذبحون عليه مسيحهم ليأكلوه بعد أن يخلقه لهم الكاهن على الحقيقة في قربانة و كأس خمر , ثم يمزقه.
    - = لذلك ندعوهم إلى العودة إلى العقل , و عبادة الله وحده لا شريك له , فهو وحده القادر على كل شيء .
    سبحانك اللهم و بحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك و أتوب إليك
    .
يعمل...
X