إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

العشاء الرباني عند المسيحيين من كتاب مختصر تاريخ الكنيسه للمؤرخ المعاصر أنروميلر

تقليص
هذا موضوع مثبت
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • العشاء الرباني عند المسيحيين من كتاب مختصر تاريخ الكنيسه للمؤرخ المعاصر أنروميلر

    العشاء الرباني
    عند المسيحيين
    من كتاب ( مختصر تاريخ الكنيسه ) للمؤرخ المعاصر ( أنروميللر ) ص 472
    إن تعليم حضور المسيح الحقيقي في الخبز و الخمر , بصلوات الكاهن , تثبت كعقيده في مجمع لاتيران الرابع سنة 1215 م لأول مرة
    و لقد استمرت فكرة تحول الخبز و الخمر الى جسد حقيقي و دم حقيقي للمسيح ( معبودهم ) تثير خيال الشعب بفكرة حضور المسيح بجسده و دمه حقيقة في العشاء الرباني ( صلاة القداس ) و سلبت عواطفهم , حتى صار القداس أساساً لكثير من المراسم و الخرافات الأخرى , ومصدراً لثروة هائلة و سلطان عظيم لرجال الاكليروس ( الكهنه ) و أصبحت المعجزات تنُسَب للخبز المقدس .
    و قال البابا أوربان : أن يد الكاهن قد أُعطيَ لها أن تسمو إلى مرتبة يدي الله خالق الجميع ,
    و هذا الامتياز يرفع الكاهن و البابا فوق الملائكة
    = بينما يقول الكتاب في ( أعمال الرسل 1: 11- 12 ) أن المسيح صعد بجسده و سيعود به , بعد أن تقبله السماء إلى أزمنة رد كل شيء ( أعمال 3 : 21 )
    و قول المسيح المذكور في الانجيل :( هذا هو جسدي و هذا هو دمي ) له معنى مجازي , أنهما رمز للجسد و الدم ,
    و وصية المسيح تقول ( اصنعوا هذا لذكري ) ( لوقا 22 : 19 - 20 ) و ( كورنثوس الاولى 11 : 22 - 28 )
    و ما يؤكل بالفم يكون غذاءاً جسدياً وليس غذاءاً روحياً .
    انتهى كلام المؤرخ ملخصاً
    شكراً يا مؤرخ .
يعمل...
X