إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شهادتي لله أن يوسف عماد سعى للاسلام من قبل أن نعرفه ,وكان ذلك عند شيوخ في الكيلو 21 ,

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شهادتي لله أن يوسف عماد سعى للاسلام من قبل أن نعرفه ,وكان ذلك عند شيوخ في الكيلو 21 ,

    شهادتي لله أنيوسف عماد سعى للاسلام من قبل أن نعرفه ,وكان ذلك عند شيوخ في الكيلو 21 ,فاتصلوا بشيوخ في الورديان لمساعدته و جاء اليهما بنفسه و روى لهم قصة اسلامه وتصميمه على الاسلام , فأ رسلوه الى شيوخ في الدخيلة لمساعدته فخاف أن تراه أمه وهو يخشاها جداً لقوة شخصيتها عليه , فتم اللجوء الى شخص محترف , وذهب معه الى القاهرة عدةمرات , وتكلف اشهار الاسلام ألف ومائتين و خمسين جنيهاً على يده , حتى حصل على البطاقة الجديدة كمسلم ة,و لكنه احتفظ فيها باسمه المسيحي فدخل الشك في قلبي .واتضح أنه يسعى بكل جهده ليتزوج من فناة مسلمة,ويتخلص في نفس اللوقت من التجنيد و يجد المعونة الماللية الغزيرة كما يظن ,ولما علمنا بنواياه طالبناه بالعمل لينفق علل نفسه اختباراً لإيمانه ,و لما عرضت عليه العمل و الإقامة في العامرية فتوجه اليها ثم رفض بحجة أن العمل في ورشة رخام يجهد ظهره .و عرضت عليه العمل و الإقامة في المنطقة الحرة بالعامرية . فذهب ثمعاد يعلن رفضه لوجود الكثيرين من العاملين فيها من منطقته مع أننا عرضنا عليه الحماية الكاملة . فأرسلناه الى شرق الاسكندرية حيث السكن و العمل , فسرق و هرب , وزعم البحث عن عمل في الاسماعيليه , ثم عاد ليدعي الرده و يهاجم الاسلام و من خدموه لوجه الله , وأقسم بالله أننا لم نتوقف عنمعونته و هو يعمل بمعونات ماليه و عينيه إضافيه ,وكان لدينا المزيد و لكنه فضح نفسه بسرعة.و الشيوخ عندهم المزيد من أـسراره التي سكتنا عنها لعل الله يهديه و يتوب و يحسن اسلامه .و حسبنا الله ونعم الوكيل . محدثكم الشماس الذي أسلم من 25 سنه دكتور وديع احمد فتحي .

  • #2
    في اتصال تليفوني من أخي الفاضل الشيخ أحمد عبد الله المهدي
    الذي هداه الله للاسلام وهو شاب و سبقه شقيقاه
    تكلمنا عن زميلينا
    الشيخ نبيل واسمه أحمد المهدي , والشيخ محمد المهدي ,وكلاهما من الذين أسلموا في شبابهما ولهما من أسرتيهما من أسلموا ,
    و أوصيته بسلامي لهما
    و تذكرت هذا الأخير :
    أحضر لي أحد المسلمين شاباً نصرانياً ليسلم و بعد الانتهاء من اجراءات الاشهار و استلامه البطاقه وتسكينه و توفير عمل له سرق أصحاب العمل وهرب ثم خرج على الفيس يعلن أن المسلمين خطفوه و أجبروه على الاسلام وهاجم الشيخ الذي وفر له السكن و العمل .
    و أقول أنه فعل هذا , بحسب ما فهمنا من تصرفاته , لأنه كان يسعى لمعرفة أماكن من أسلموا من قبله ,وهذا لا يهمنا فنحن لم نختبيء من أحد
    ولكنه كان أيضاً يستعلم عن بنات أسلموا من قبله ,ولم ينل مراده , فعاد لكفره
    و أنه تهجم على من أكرموه ليحمي نفسه لئلا يكونوا أبلغوا اللشرطة ضده بسبب سرقته
    و لكننا لا نهتم بتلك الصغائر . نحن أكبر من ذلك . وحسبنا الله ونعم الوكيل .
    يا يوسف عماد

    تعليق

    يعمل...
    X