إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصة غريبه المن والسلوى خرج من مناخير بني اسرائل أول يوم ثم قتلهم ربهم

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصة غريبه المن والسلوى خرج من مناخير بني اسرائل أول يوم ثم قتلهم ربهم

    روايه عجيبه
    في قصة غريبه
    شعب بني اسرائيل بعد ما خرجوا من مصر , تاهوا في سيناء , واشتاقوا إلى أكل اللحم , فطلبوا من موسى , فصلَّى الى الله .فأجابه الله :
    ( عدد 11 : 18 - 23 ) (وللشعب تقول: تقدسوا للغد فتأكلوا لحما، لأنكم قد بكيتم في أذني الرب قائلين: من يطعمنا لحما ؟ إنه كان لنا خير في مصر. فيعطيكم الرب لحما فتأكلون
    تأكلون لا يوما واحدا، ولا يومين، ولا خمسة أيام، ولا عشرة أيام، ولا عشرين يوما
    بل شهرا من الزمان، حتى يخرج من مناخركم، ويصير لكم كراهة، لأنكم رفضتم الرب الذي في وسطكم وبكيتم أمامه قائلين: لماذا خرجنا من مصر)
    = و لكن الراوي يزعم أن موسى عليه السلام لا يصدق وعد الله , ويرد عليه و كأنه يسخر قائلاً :
    ( فقال موسى: ست مئة ألف ماش هو الشعب الذي أنا في وسطه، وأنت قد قلت: أعطيهم لحما ليأكلوا شهرا من الزمان
    أيذبح لهم غنم وبقر ليكفيهم ؟ أم يجمع لهم كل سمك البحر ليكفيهم)
    = فكان رد الرب عليه :
    ( فقال الرب لموسى: هل تقصر يد الرب ؟ الآن ترى أيوافيك كلامي أم لا )
    = ثم كانت النهايه العجيبه الغير متوقعه 33 وإذ كان اللحم بعد بين أسنانهم قبل أن ينقطع، حمي غضب الرب على الشعب، وضرب الرب الشعب ضربة عظيمة جدا ) فمات منهم أعداد كبيره و دفنوهم في هذا المكان .!!! يا للعجب .
    = و لكن هل صدق الراوي أن الله أطعمهم المن و السلوى شهراً واحداً ؟
    كلا , فإن كتابهم يقول أنه أطعمهم أربعين سنة كاملة .!!!
    (سفر الخروج 16 : 35 ):(وَأَكَلَ بَنُو إِسْرَائِيلَ الْمَنَّ أَرْبَعِينَ سَنَةً حَتَّى جَاءُوا إِلَى أَرْضٍ عَامِرَةٍ. أَكَلُوا الْمَنَّ حَتَّى جَاءُوا إِلَى طَرَفِ أَرْضِ كَنْعَانَ.)
    = , ولم ينقطع الا بعد دخولهم الأرض المقدسة مع يشوع ( يشوع 2 : 15 )( وَانْقَطَعَ الْمَنُّ فِي الْغَدِ عِنْدَ أَكْلِهِمْ مِنْ غَلَّةِ الأَرْضِ، وَلَمْ يَكُنْ بَعْدُ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ مَنٌّ. فَأَكَلُوا مِنْ مَحْصُولِ أَرْضِ كَنْعَانَ فِي تِلْكَ السَّنَةِ.)
    فأيها نصدق ؟
    = يا له من كتاب , يسيء لله و لأنبيائه .
    الحمد لله على نعمة القراّن .

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عارف يا دكتور لو كانت جملة ( لانكم رفضتم الرب الذى فى وسطكم )فى زمن المسيح- العهد الجديد- لقال النصارى اهه بيقول الرب فى وسطكم يبقى المسيح اله !!!!!!!!!
    ليه هنا بقى مقالوش على موسى اله !!!!؟؟؟؟

    تعليق


    • #3
      اليهود كانوا و ما زالوا يؤمنون أن الله واحد لا شريك له , ولا رب سواه , غير أنهم جعلوا له إبناً و هو العزير كما أخبر الله عنهم في القراّن , وكفروا بنبوة المسيح و محمد عليهما الصلاة و السلام , فصاروا كافرين, و أساءوا لله كثيراً فصاروا ملعونين

      تعليق

      يعمل...
      X